الجمعة, 29 ذو الحجة 1440 هـ, الموافق 30 أغسطس 2019 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )

دور المشرف التربوي في التنمية المهنية للمعلم الجديد

دور المشرف التربوي في التنمية المهنية للمعلم الجديد

التعليم مهمة عظيمة ويعتز بها الإنسان على مر العصور والأجيال، والتعليم جزء لا يتجزأ من النظام التربوي والذي يعتبر من أكثر الأنظمة أهمية وحساسية في المجتمع.

ومهنة المعلم مهنة جديرة بالتقدير فهو الناقل للثقافة من جيل إلى جيل آخر، وحتى يقوم المعلم بدوره على أكمل وجه فإنه يكون بحاجة إلى التدريب والتأهيل ويحتاج إلى من يوجهه ويرشده ويشرف عليه حتى يتقن أساليب التعامل مع الطلاب ويزداد خبرة بمهنة التدريس وطرقها لكي يستطيع تحقيق الأهداف التي تسعى المدارس إلى بلوغها. ومن ذلك يتضح لنا دور الإشراف التربوي في دعم المعلم الجديد.

الإشراف التربوي جزء من النظام التربوي الذي يُعنى ببناء الإنسان الصالح القادر على النهوض بالمجتمع, وهو العملية المخططة والمنظمة والهادفة إلى مساعدة المعلم حتى يمتلك مهارات تنظيم تعلم الطلاب بشكل يؤدي إلى تحقيق الأهداف التعليمية التربوية وبالتالي فالإشراف هو خطة فنية متخصصة يقدمها المشرف التربوي إلى المعلمين بهدف تحسين العملية التعلمية التعليمية.

وعملية الإشراف عملية علمية تقوم على نظريات حديثة ومن هنا تنبع أهميته والحاجة إليه؛ فالمعلم بحاجة إلى المشرف التربوي كمستشار وداعم له.

والتنمية المهنية تعتبر من أهم الأدوار التي تقوم بها عملية الإشراف التربوي، ويقصد بالنمو المهني للمعلمين استمرار تدريب المعلمين وتأهليهم وإنعاش مهاراتهم طوال حياتهم المهنية لذلك تعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل لأن عملية إعداد المعلمين عملية مستمرة.

ولذلك يعتبر إعداد المعلم للمهنة واستمرار تدريبه عليها أمراً حيويًا استجابة للتغيير المستمر في دور المعلم واستكمالاً للنقص في برامج إعداد المعلمين قبل الخدمة ومتابعة التطوير المستمر في المعرفة العلمية بالإضافة إلى تطوير كفايات المعلم في التعلم الذاتي والعمل التعاوني.

فالمشرف التربوي يلعب دوراً كبيراً في التنمية المهنية للمعلمين ويمثل مركزاً مهماً في الأنظمة التعليمية فهو الخبير والمستشار في المناهج التعليمية وطرق التدريس الحديثة وينبغي للمشرفين التربويين ان يطوروا ويحسنوا من العملية التعليمية وأن يراعوا حاجات المعلمين ومشكلاتهم.

كما أن المشرف التربوي يقع على عاتقه تهيئة المعلمين الجدد التي تشمل تعريفهم بمدارسهم التي سوف يعملون بها والظروف الاجتماعية والاقتصادية المحيطة بالبيئة المدرسية بالإضافة إلى الواجبات المنوطة بهم كالمناوبة وأساليب المادة التي يدرسونها وبمكتبة المدرسة ومختبرها وبجميع مرافقها المختلفة.

وبذلك يتضح لنا دور المشرف التربوي في تطوير المعلمين الجدد بتعزيزهم من أجل الارتقاء بمستوى أدائهم وتشجيعهم على توظيف طرق وأساليب جديدة.

*مشرفة تربوية بتعليم الدوادمي 

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

مجتمع الدوادمى

إحراق سيارتين متوقفتين أمام منزل

إحراق سيارتين متوقفتين أمام منزل

تمكنت الجهات الأمنية في محافظة بيشة من ضبط شخصين ثبت تورطهما في إحراق سيارتين متوقفتين أمام أحد المنازل.ونجح أفراد البحث والتحري الجنائي في الكشف عن ...