السبت, 13 ربيع الآخر 1442 هـ, الموافق 28 نوفمبر 2020 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )
شاهد .. بيع «دينار نادر» مستخرج من منجم بين مكة والمدينة بـ4.7 مليون دولار رجل أمن يرفض تنفيذ توجيهات محكمة بفك قيد سجين ماثل أمامها القبض على شخص قام بتعنيف طفل النيابة العامة تطالب بحد الحرابة لزعيم داعش وقاتل مدير مباحث القويعية جامعة شقراء: اختبارات الفصل الأول «عن بُعد» العثور على جثة امرأة بحقيبة بالمشاعر المقدسة النائب العام يوجه بالقبض على أشخاص أطلقوا النار عشوائياً بالأفلاج نظام الضمان الاجتماعي الجديد: استثناءات وغرامات تصل لـ10 آلاف ريال هل يمكن للأم إضافة المولود إلكترونياً عبر «أبشر» ؟ العنف الأسري يباشر تعرض فتاة للعنف من قبل أسرتها بمكة هل يشترط تسوير الأرض عند التقدم بطلب التملك؟ خطوات تحويل الصك من «زراعي» إلى «سكني» تفاصيل مقتل 4 أشخاص من أسرة واحدة بالقنفذة الرياض.. ضبط مواطنيْن هشما زجاج المركبات للاستيلاء على مقتنياتها التحقيق مع ضباط بالدفاع حصلوا على مليار و200 مليون من غسل الأموال شاهد.. شجاعة مواطن تنقذ محطة وقود من كارثة محققة

مصادر: منفذ هجوم نيس لاجئ تونسي وعمره 21 عاماً

مصادر: منفذ هجوم نيس لاجئ تونسي  وعمره 21  عاماً

أفادت عدة وسائل إعلام فرنسية مساء اليوم بأن المهاجم الذي أصيب إصابة بالغة في كتفه في مدينة نيس الفرنسية، جراء إطلاق الشرطة النار عليه، ذبح امرأة كانت داخل كاتدرائية نوتردام، كما طعن عاملاً في الكنيسة أيضاً، وأصاب امرأة أخرى إصابة بالغة، توفيت إثرها في أحد الأمكنة القريبة من الكنيسة بعد أن لجأت إليه للاختباء. وفقاً ل”العربية”

كما ذكرت مصادر مطلعة على الملف أن منفذ الاعتداء تونسي في الـ21 من العمر وصل إلى أوروبا من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية نهاية سبتمبر وفرنسا مطلع أكتوبر.

ويدعى الشاب، بحسب مصدر قريب من الملف، ابراهيم. ووصل نهاية الشهر الماضي إلى لامبيدوسا حيث وضعته السلطات الإيطالية في الحجر قبل أن يرغم على مغادرة الأراضي الإيطالية ويفرج عنه. ووصل إلى فرنسا مطلع الشهر الحالي. كما ذكرت “العربية”

بدوره، قال عضو البرلمان الفرنسي، إريك سيوتي، إن منفذ الهجوم لاجئ تونسي وصل منذ فترة قصيرة عبر لامبيدوزا، داعياً في تغريدة على حسابه على تويتر إلى تعليق جميع إجراءات اللجوء وإصدار التأشيرات من بعض الدول.

من جهتها، أعلنت مصادر تونسية أن منفذ هجوم نيس يدعى إبراهيم بن محمد صالح العيساوي، وهو من مدينة بوحجلة التابعة لمحافظة القيروان.

وكانت الشرطة الفرنسية قد أعلنت في وقت سابق أن مهاجما يحمل سكينا قطع رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في نيس.

وبعد الهجوم، رفع رئيس الوزراء جان كاستيكس حالة التأهب الأمني في فرنسا إلى أعلى مستوياته وقال إن رد الحكومة سيكون قويا وصارما.

في حين أكد رئيس بلدية نيس، كريستيان إستروزي أن الضحايا قتلوا “بطريقة مروعة”. وأضاف في سلسلة تغريدات على تويتر أن “الأساليب تتطابق بلا شك مع تلك التي استُخدمت في جريمة ذبح المعلم الشجاع سامويل باتي في كونفلان سانت اونورين”، في إشارة إلى قطع رأس المدرس الفرنسي قبل أسبوعين في هجوم بإحدى ضواحي باريس على يد رجل من أصل شيشاني.

يذكر أن فرنسا تعرضت لسلسلة هجمات إرهابية خلال السنوات الأخيرة، بما في ذلك تفجيرات وإطلاق نار في عام 2015 في باريس أسفرت عن مقتل 130 وهجوم عام 2016 الدامي في نيس، حيث قاد متطرف شاحنة وسط حشد يحتفل بيوم الباستيل ما أسفر عن سقوط 86 قتيلاً.

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

مجتمع الدوادمى