الاثنين, 12 جمادى الآخر 1442 هـ, الموافق 25 يناير 2021 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )
شاهد .. بيع «دينار نادر» مستخرج من منجم بين مكة والمدينة بـ4.7 مليون دولار رجل أمن يرفض تنفيذ توجيهات محكمة بفك قيد سجين ماثل أمامها القبض على شخص قام بتعنيف طفل النيابة العامة تطالب بحد الحرابة لزعيم داعش وقاتل مدير مباحث القويعية الإطاحة بمواطنين بعد الاشتباه بتورطهما في ملابسات اختفاء ومصرع فتاة بالخرج ترقية مدير الجوازات إلى رتبة فريق وتعيين الخليفي مستشاراً بالديوان الملكي وزير العدل للقضاة : آراؤكم يجب أن تكون موضوعية لا شخصية أمر ملكي بإعفاء محافظ البنك المركزي من منصبه والكشف عن المكلف بدلاً عنه بأمر الملك .. ضم وزارة الإسكان لوزارة الشؤون البلدية والقروية برئاسة ولي العهد .. صندوق الاستثمارات يقر الاستراتيجية للصندوق لـ5 أعوام قادمة تعرف على الابن الـ 44 للملك سعود (صورة) متحدث الصحة يحسم الجدل في موعد حصول الجسم على المناعة بعد الجرعة الثانية «الأحوال المدنية»: شرط وحيد لتغيير اسم المولود حتى لو كان أبويه منفصليْن الصحة : تسجيل 186 حالة إصابة بكورونا تعرف على الإجراء المتبع في حال تأخر الرد على اعتراضات مخالفات الرصد الآلي وظائف شاغرة بمدينة الملك سعود الطبية بالرياض

الشيخ «الفوزان» يشدد على أهمية الإبلاغ عن الخونة والفاسدين

الشيخ «الفوزان» يشدد على أهمية الإبلاغ عن الخونة والفاسدين

وجه معالي الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى، بالإبلاغ عن كل من ثبت عليه خيانة عمله أو أمانته، مؤكداً أن السكوت عليه يضره هو قبل أن يضر الآخرين.

وقال الشيخ الفوزان: “من علمتموه يخون في عمله، يخون في أمانته، يخون في مقاولته فلا يسعكم السكوت عليه” مستشهداً بقول الرسول -صلى الله عليه وسلم- : “من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه”.

وأضاف أن المرء غير قادر على تغيير الخائن بيده، ولكن بإمكانه أن يبلغ عنه ولاة الأمر لإبراء ذمته وذمة الخائن لأن السكوت عنه يضره قبل أن يضر غيره، حتى يطهر من هذه الجريمة البشعة ويتطهر المجتمع كله.

وأوضح أن الناس لو تناصحوا فيما بينهم لما وجد بينهم خائن، ولكن إذا دلس الناس وسكتوا، انتشر الخونة ونشطوا وصار لهم رواج عند الناس.

وشدد “الفوزان” على أنه يجب على المسلمين أن يتنزهوا عن الخيانات المالية والاختلاسات، وأن ينزهوا إخوانهم بالنصيحة والموعظة أو بالرفع من شأنهم إلى من يأخذ بأيديهم لينجوا وينجوا الجميع.

وأكد على أن الخيانة إذا أهملت استشرت وانتشرت ونشط الخونة، أما إذا علموا أن هناك من يرصد أعمالهم فإنهم ينكفون عن هذا، إن لم يكن بهم إيمان يردعهم فسينكفون خوفا من العقوبة، وينكفون خوفاً من الفضيحة؛ ولكن لما سكت الناس وترك هؤلاء العابثين في أموال المسلمين وفي المجتمع، نشطوا واتخذوا هذه الخيانة مصدراً للكسب يتبارون فيها ويتسابقون فيها خائن من وراء خائن.

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

مجتمع الدوادمى