السبت, 3 جمادى الأول 1439 هـ, الموافق 20 يناير 2018 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )

«جبلة الدوادمي» تئن من أيادي العابثين

  • شوهد 1908
«جبلة الدوادمي» تئن من أيادي العابثين

بعد هطول الأمطار المتوسطة خلال اليومين الماضيين على محافظة الدوادمي والمراكز التابعة لها، يتجه هواة التنزه خلال هذه الأيام وخصوصاً مع بداية دخول موسم الشتاء إلى جبلة الدوادمي الشهيرة، حيث تعد الوجهة الأولى للهواة، لكونها تستهوي أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها، بالإضافة إلى المناطق والمحافظات المجاورة لها، وذلك لقضاء إجازة نهاية الأسبوع وسط الأجواء الشتوية الجميلة.

وتقع جبلة في الجزء الشمالي الغربي من محافظة الدوادمي، وتبعد عنها ما يقارب 70 كلم، وتمتاز بموقعها الإستراتيجي الذي جعل منها منطقة حيوية وسياحية من الدرجة الأولى.

وتعد أحد أبرز المواقع الطبيعية التي تميزت بها المحافظة لكونها هضبة حمراء شامخة من صخور الجرانيت الجميلة، وتفترش مساحة تقدر بحوالي 20 كلم2 وترتفع عن سطح الأرض نحو 900م ويبلغ ارتفاع أعلى قمة بها حوالي 500 م.

وتمتاز جبلة بارتفاع يشرف على الأرض المنبسطة من حولها التي لا تلبث أن تتحول إلى طبيعة خلابة ومناظر جذابة عندما يسقيها الغيث، حيث تخضر الأشجار الكثيفة المحيطة بها وتزهر النباتات الفصلية، وهذا مما يؤهلها لتكون أهم متنفس سياحي صحراوي، ومن معالمها: شعب مواجه، وصوح مقيط، بئر ليلى، غار الشيوخ، شلال الجدعاء.

ووفقاً لــ”الرياض” رصدت صوراً مؤسفة لعمليات الاحتطاب جراء عبث العابثين بأشجارها الجميلة، على الرغم من انتشار اللوحات التحذيرية المتضمنة الاهتمام بالبيئة كون الأشجار تعد ثروة تستوجب الحفاظ عليها، ولا يمكن الاستهانة حيث تكرر هذا المشهد في السنوات الماضية دون أي رادع.

التعليقات : ١
  1. ليس هذا عبثًا، بل فسادًا يوجب زجر فاعله بما يردعه!

    فعلى الجهات المسؤولة أن تدرك جبلة قبل أن نفقد ثروة وطنية على أيدي مفسدة لا تقيم للأوامر وزنًا، ولا للوطن قيمة!

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>