الاثنين, 16 ذو الحجة 1442 هـ, الموافق 26 يوليو 2021 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )
شاهد .. بيع «دينار نادر» مستخرج من منجم بين مكة والمدينة بـ4.7 مليون دولار رجل أمن يرفض تنفيذ توجيهات محكمة بفك قيد سجين ماثل أمامها القبض على شخص قام بتعنيف طفل النيابة العامة تطالب بحد الحرابة لزعيم داعش وقاتل مدير مباحث القويعية فرض حظر تجول كامل في جميع أنحاء تونس “الحياة الفطرية” يوضح حقيقة المقطع المتداول لصيد “الضبان” شاهد .. لحظة اصطدام سيارة مسرعة بأحد الأرصفة واقتلاع عدد من الأشجار الصحة تسجل 1252 إصابة جديدة بفيروس كورونا تنفيذ حكم القتل قصاصًا بـ”مشعل الدوسري” في الرياض الداخلية تذكر بموعد سريان قرار التحصين لدخول الأنشطة والمنشآت الأرصاد: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة وزخات من البرد على هذه المناطق شاهد.. تصرف صادم من مندوب توصيل أثناء إيصاله طلب قهوة لمواطنة بالرياض شاهد.. شخص يدفع طفل في مجرى سيل.. وتفاعل رسمي مع الحالة الرئيس التونسي يقرر إقالة رئيس الوزراء وتجميد مجلس النواب – فيديو زوج يضرب زوجته بالعقال في أول أيام العيد بسبب لعبة “بابجي”! الصلاة على «مسفر الغبيوي» بـ«الدوادمي»

إلاّ الله والرسول

إلاّ الله والرسول

الحمد لله القائل ( إلاّ تنصروه فقد نصره الله )

أحداثٌ تُجبرني شخصياً أن أقِفُ عليها وكُلّي يقين بأن من رسم واستهزأ بك يا رسول الله ماهو إلا حاقد يُضمرُ الشر والعداء لله ولدينك .
إن مايُثلج الصدر ويُريحُ البال أن نرى المسلمين في مشارق الأرضِ ومغاربها قد ندّدوا بالدفاع عن خير خلق الله وخاتم النبيين محمدٍ عليه أفضلُ الصلاةِ والتسليم
وهذه بِذرة خيرٍ قادمة لا محالة .
حينما يكونُ من أجلِّ الإيمان الواجب أن يكون حبيبُنا محمدٍ -صلّى الله عليه وسلم- أحبُّ إلينا من والدينا والناس أجمعين يكون هذا الدفاع .
إن ماينشرهُ الغرب من رسوماتٍ وصورٍ وعِباراتٍ تجاوزت الحدود ماهي إلاّ نِتاجٌ مخيلاتِهم ممّن أكل الحقد والكراهية قلوب مُدّعيها للإسلام والمسلمين.
هذا الاستهزاء بسيد خلق الله ما هو إلاّ انتهاك لحرمته وتنقيص لقدره وإيذاء لله ولرسوله ولعباده المؤمنين
هذا الحدثُ الجلل الذي أصاب قلوب المسلمين كفيلٌ بأن يكون الردّ رادعاً لكلّ من تسوّلُ له نفسه بأخذ عبارة الحرية طريقاً له والعياذ بالله، مايحدث هنا من تلك النفوس الكافرة والمنافقة من استنقاص للإسلام وإذلال المسلمين وإزالة عزّ الدين هو من أبلغ السعي فساداً.
فبرغم مساعيهم المؤذية للنفس وللدين وللرسول إلاّ أننا سنسلك طريقاً وهو الصبر على الأذى ودحض كل من حاول التعدّي على خير خلق الله وكلٌ في مجاله
إن استثمار الحدث فيما يخدم نشر الدين وسماحة الإسلام والتعرّف على أخلاق وهدي سيد المرسلين محمدٍ صلى الله عليه وسلم هو أجلّ وأولى لذلك كلٌ على منبرهِ يقدّم استنكاره وِفق الضوابط الشرعية والتحذير من الوسائل الغير شرعية والتي نهانا عنها الله ورسوله محمدٍ صلى الله عليه وسلم
وإننا على يقينٍ تام بأن الله سينصره وخاذل لأعدائه.
اللهم يآمُجيب الداعي إذا دعا
ويامُعزّ الإسلام والمسلمين ويامُذلّ الشرك والمشركين
انصر رسولك الكريم محمدٌ خير البريّة .

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>