الثلاثاء, 6 شوّال 1442 هـ, الموافق 18 مايو 2021 م
مصرحة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ( ور1649 )
شاهد .. بيع «دينار نادر» مستخرج من منجم بين مكة والمدينة بـ4.7 مليون دولار رجل أمن يرفض تنفيذ توجيهات محكمة بفك قيد سجين ماثل أمامها القبض على شخص قام بتعنيف طفل النيابة العامة تطالب بحد الحرابة لزعيم داعش وقاتل مدير مباحث القويعية الصلاة على «فيصل الحبيل» بـ«الدوادمي» وزير الخارجية اللبناني يثير الغضب بعد وصفه للسعوديين بـ«البدو» في لقاء تلفزيوني (فيديو) الأرصاد ينبه من أمطار رعدية على بعض المناطق هكذا رد المؤسس على والده عندما طلب منه وقف التحرك نحو الرياض بالفيديو.. قصة المصلى المعلق على جبال فيفاء الذي خطف الأنظار الكشف عن موعد توطين المهن بالمدارس الأهلية والعالمية الصحة: اللقاحات المعتمدة في المملكة حتى الآن 4 فقط الإخلاء الطبي ينقل عائلة سعودية مصابة بفيروس كورونا من الهند – صور الإطاحة بـ6 مواطنين وثقوا جلوسهم على سطح شاحنة.. فيديو خادم الحرمين يوجه بدعم السودان بـ20 مليون دولار النيابة تلزم المسافرين بالإفصاح عن المقتنيات التي تزيد عن 60 ألف ريال رفع الايقاف المؤقت عن أجزاء من مخططين بحي لبن بالرياض

رسالة جديدة للأمير حمزة بن حسين يتعهد فيها بالولاء لملك الأردن وولي عهده

رسالة جديدة للأمير حمزة بن حسين يتعهد فيها بالولاء لملك الأردن وولي عهده

تعهّد ولي عهد الأردن السابق، الأمير حمزة بن الحسين، في رسالة وقّعها اليوم الاثنين بالولاء لملك البلاد وولي عهده؛ ليؤكد بذلك انتهاء الأزمة التي شغلت الأردنيين اليومين الماضيين.

وقال بيان للديوان الملكي الأردني: “بعد أن قرر الملك عبدالله الثاني التعامل مع موضوع الأمير حمزة بن الحسين في ضوء تطورات اليومين الماضيين ضمن إطار الأسرة الهاشمية، وأوكل هذا المسار إلى الأمير الحسن بن طلال، تواصل الأمير الحسن مع الأمير حمزة، الذي أكد أنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله الملك إلى الأمير الحسن”.

واجتمع الأمير الحسن والأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، اليوم الاثنين مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن، ووقّع الأمير حمزة رسالة، نصها: “بسم الله الرحمن الرحيم. كرس الهاشميون عبر تاريخهم المجيد نهج حكم أساسه العدل والرحمة والتراحم، وهدفه خدمة الأمة ورسالتها وثوابتها. فلم يكن الهاشميون يومًا إلا أصحاب رسالة، وبناة نهضة، نذروا أنفسهم لخدمة الوطن وشعبه. ويحمل الملك عبدالله الثاني ابن الحسين اليوم الأمانة، ماضيًا على نهج الآباء والأجداد، معززًا بنيان وطن عزيز محكوم بدستوره وقوانينه، محصن بوعي شعبه وتماسكه، ومنيع بمؤسساته الوطنية الراسخة؛ وهو ما مكّن الأردن من مواجهة كل الأخطار والتحديات، والانتصار عليها بعون الله ورعايته. ولا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعًا خلف الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزامًا بإرث الهاشميين الذين نذروا أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن -حفظه الله-. وفي ضوء تطورات اليومين الماضيين فإنني أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدًا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد، وفيًّا لإرثهم، سائرًا على دربهم، مخلصًا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزمًا بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دومًا لجلالة الملك وولي عهده عونًا وسندًا. قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ۖ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} [النساء : 59]”.

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>